أهدافنا

10- وللشبكة المعنية بالإعاقة تحت الحصار بلس هدف أساسي يتمثل في توفير الموارد الفكرية والمالية واللوجستية التي يحتاجها الممارسون المحليون لتحقيق تغيير في توفير التعليم للأطفال ذوي الإعاقة في الدول المتضررة من النزاع.

يهدف مشروع الإعاقة تحت الحصار إلى:

1 – دعم البحوث المتعددة التخصصات من أجل تقييم الخطابات السائدة ومواقف الأفراد والمجتمعات المحلية بشأن الإعاقة تقييما نقديا في سياقات النزاع.

2- تسهيل تطوير البحوث المشتركة والمنصفة والمتعددة التخصصات التي يتم إنتاجها من أجل توفير التعليم للأشخاص ذوي الإعاقة في الشرق الأوسط.

3. تعزيز القدرات المحلية والدولية لتنفيذ البحوث المصممة لمواجهة التحديات في تقديم التعليم لهذه الفئات الأكثر تهميشا.

4 – إقامة شراكات منصفة ومستدامة، والتعاون فيما بين بلدان الجنوب وبين بلدان الجنوب، وأنشطة وممارسات مستدامة في مجال الإرث

school children flting kites

نهجنا

1- تعزيز اقتصاد المعرفة

تغيير السرد حول الإعاقة وتمكين التعلم الشامل هو أحد الأهداف الرئيسية للإعاقة تحت حصار شبكة زائد. ونحن نهدف إلى تحقيق ذلك من خلال تعزيز قاعدة الأدلة وتحسين الفهم العام لهذه المواضيع وتصوراتها. وسيضع البرنامج أدبا متعدد التخصصات مستمدا من أدبيات الحركات الاجتماعية، والنظريات النفسية الاجتماعية والمعرفية لتغير المواقف، إلى جانب العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية والآداب الطبية المشتركة بين التخصصات والعلوم الاجتماعية والطبية المتعلقة بالإعاقة والجسم والتأثير. وستُسَمَد منهجيات الفنون والعلوم الإنسانية لدعم الإدماج في السياقات الرسمية وغير الرسمية للتعليم. ومن خلال المشاركة في إنشاء المعرفة المنشورة في المجلات الأكاديمية وتقديمها في المؤتمرات الدولية، سننهض بالتفاهم العالمي لتحديات الإعاقة في التعليم في سياقات الصراع والأزمات. سيتم تأليف النواتج والمشاركة في تقديمها ، والفرص للباحثين في مرحلة مبكرة من الحياة المهنية ringc.

2- بناء القدرات

وسينشئ المشروع سلسلة من الشراكات بين الشمال والجنوب وفيما بين بلدان الجنوب، ستكون بمثابة مسارات لأنشطة مثل: التدريب على مهارات البحث والقيادة من خلال حلقات العمل والحلقات الدراسية والمؤتمرات المتعلقة بالآثار؛ والبحوث والتدريب على المهارات القيادية من خلال حلقات العمل والحلقات الدراسية والمؤتمرات؛ والبحوث والحلقات الدراسية والمؤتمرات؛ والبحوث والتدريب على المهارات القيادية من خلال حلقات العمل والحلقات الدراسية والمؤتمرات؛ والبحوث والحلقات الدراسية والمؤتمرات؛ والبحوث والتدريب على المهارات القيادية من خلال حلقات العمل والحلقات الدراسية والمؤتمرات؛ والبحوث والحلقات الدراسية والمؤتمرات؛ والبحوث والتدريب على تحقيق التنمية المستدامة؛ والبحوث والبحوث؛ والبحوث، والحلقات الدراسية والمؤتمر تقاسم أفضل الممارسات في مجال الأخلاقيات، والتصون، والمخاطر، والعمل المنصف من خلال تنظيم مناسبات تدريبية مركزة؛ إنشاء مركز تنسيق إقليمي بشأن الإعاقة والتعليم والنزاعات. وتهدف الشبكة بالإضافة إلى ذلك إلى إيجاد سلسلة من الموارد التي ستعزز قدرة مقدمي الخدمات الإقليميين على تقديم البحوث والخدمات، بما في ذلك: قاعدة بيانات ثنائية اللغات للدراسات في مجال الإعاقة، واستخدام المجلات القائمة للمؤسسات الشريكة في المنطقة؛ وقاعدة بيانات ثنائية اللغة عن الدراسات المتعلقة بالإعاقة؛ وقاعدة البيانات الخاصة بالدراسات المتعلقة بالإعاقة؛ وقاعدة البيانات الخاصة باللغات الأخرى في مجال الإعاقة؛ وقاعدة البيانات الخاصة بالدراسات المتعلقة بالإعاقة؛ وقاعدة البيانات التي تقدمها المؤسسات الشريكة في المنطقة؛ وقاعدة البيانات الخاصة بالدراسات المتعلقة بالإعاقة؛ وقاعدة البيانات الشبكية؛ وقاعدة البيانات المتعلقة بالإعاقة وضع قواعد بيانات وطنية/محلية مصنفة حسب الإعاقة، ووضع مبادرات تقودها الإعاقة من أجل برامج مستدامة ومجتمعية ذات نشاط شامل.

3- الأثر الثقافي

وستشدد الشبكة المعززة تركيزا قويا على إنتاج نواتج بحثية مستنيرة تحسن قدرة مقدمي خدمات التعليم على تقديم خدماتهم. ويمكن أن تشمل النواتج دورات تدريبية (التعلم عن بعد/مراكز التعلم عن بعد)، والابتكارات التكنولوجية، والمشاركة في وضع مناهج دراسية جديدة، والممارسات التربوية في الأوساط التعليمية الرسمية وغير الرسمية، وإقامة شراكات بين المدارس والمدارس والمجتمعات المحلية. كما سنتجاوز جهود المعلمين في الخطوط الأمامية من خلال إنشاء جلسات إحاطة بشأن السياسات (المنظمات غير الحكومية والحكومات) ونواتج المشاركة العامة باستخدام وسائل الإعلام المرئية مثل الأفلام والأداء والمهرجانات الأدبية. وسيستخدم الفريق الشبكات المتاحة للفريق الأساسي، وشركاء المشروع، والاتصالات الإقليمية لنشر النواتج على نحو فعال.

في حين أن أنشطة مشروع Network Plus ستركز في البداية على الشرق الأوسط، فإن النتائج المتوخاة ستكون قابلة للتطوير مع سياقات أخرى قابلة للمقارنة عبر الأعمال وبهدف نهائي هو المساهمة في أهداف الأمم المتحدة المستدامة(أهداف الأمم المتحدةالمستدامة) 4 و10 و17.

يتم تمويل مشروع الإعاقة تحت الحصار من قبل مجلس بحوث الفنون والعلوم الإنسانية(AHRC)كجزء من مجلس أبحاث التحديات العالمية(GCRF)Network Plus. ويهدف البرنامج الجماعي إلى بناء شراكات منصفة بين الجنوب العالمي والشمال العالمي، وتشجيع التعاون بين الجامعات والمنظمات غير الحكومية والمعلمين والفنانين والناشطين على مستوى القاعدة، ولا سيما الأشخاص ذوو الإعاقة.

ومن بين شركاء البحث في مجال الإعاقة تحت الحصار جامعة بيرزيت (فلسطين)، وجامعة مدينة برمنغهام (المملكة المتحدة)، والجامعة الإسلامية في غزة (فلسطين)، والجامعة اللبنانية الأمريكية (لبنان)، التي تقدم خبرات تكميلية في مجالات التعليم في ظل الاحتلال والإدماج والصحة العامة والعمل الاجتماعي والثقافة البصرية والفنون المشاركة والإعاقة والعدالة الاجتماعية.